النجاح - أعلنت فرق الإطفاء التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلية مساء الأربعاء عن متابعتها لأربع حرائق في غلاف قطاع غزة نهار اليوم نتيجة بالونات حارقة أطلقت من القطاع.

وذكرت القناة "السابعة" العبرية أن الحرائق اندلعت في محيط كيبوتسات "بئيري وكيسوفيم"، وأنه جرى السيطرة عليها وإخمادها.

كما أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن رصده لتسلل 20 فلسطينيًا من القطاع واجتيازهم الحدود خلال اليومين الماضيين انطلاقًا من تظاهرات قريبة.

وزعم الناطق باسم قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، أنه تم رصد 20 فلسطينيًا، تسللوا من داخل القطاع، واجتازوا السياج الحدود الفاصل مع غزة، خلال فترة عيد الغفران، وعادوا الى القطاع. مؤكداً، أن عددا من هؤلاء الشبان، نجحوا بالوصول الى أحد الثكنات العسكرية، وقاموا بكتابة بعض الشعارات عليها، وفورا الى القطاع.  

وأضاف أنه وخلال فترة العيد، اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال الإسرائيلي، ومئات الشبان الفلسطينيين، على طول منطقة الشريط الحدود مع القطاع.

وادعى، أن المتظاهرين ألقوا زجاجات حارقة، وعبوات متفجرة تجاه قوات الاحتلال، دون وقوع إصابات.وأضاف، أن قوات الاحتلال ردت بأطلاق النار تجاه المتظاهرين، وقامت باعتقال اثنين من المتظاهرين، بعد اجتيازهم للحدود، من جنوب قطاع غزة.

ونجح الشبان مؤخرًا بإحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة بالقمح للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات ردًا على "مجازر" قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلمييِّن.

وكانت "سلطة الطبيعة والحدائق الإسرائيلية" نشرت مؤخرًا تقريرها الخاص بأضرار الحرائق بمناطق غلاف غزة والتي اندلعت بفعل وسائل حارقة أطلقت من غزة منذ انطلاق مسيرات العودة بمارس الماضي.

وجاء في التقرير أن الحرائق أتت على 32 ألف دونم من الأحراش والمناطق الزراعية والطبيعية في الغلاف، بما يوازي 14% من مجمل المحميات الطبيعية في الغلاف.

كما قدرت الخسائر المادية نتيجة الحرائق في المحميات الطبيعية فقط ب 15 مليون شيقل.

ومن بين المناطق التي تعرضت للحرائق مناطق زراعية بلغت مساحتها 14,237 دونم، و12,086 دونم من المحميات الطبيعية، إضافة إلى 9,873 دونم من مناطق تابعة للصندوق القومي الإسرائيلي "كيرن كاييمت".

كما أتت النيران على ما مساحته 4,237 دونم من المناطق المفتوحة، أما المحمية الطبيعية القريبة من كيبوتس "بئيري" فكانت الأكثر تضرراً بنسبة بلغت 78%.

وذكر التقرير أن إصلاح آثار الحرائق سيستغرق سنوات طويلة وأن الضرر الذي حصل نتيجة هذه الحرائق غير مسبوق في مناطق "إسرائيل".