النجاح - كشف ضابط رفيع بجيش الاحتلال الإسرائيلي، عن الطريقة التي تعمل بها وحدة قصاصي الأثر على الحدود مع قطاع غزة.

وقال الضابط ربيع سعاد، المسؤول عن وحدة قصاصي الأثر في الجيش الإسرائيلي على حدود غزة، إن "مهمته تتركز في الكشف عن الأنفاق، وملاحقة المسلحين، والعثور على العبوات الناسفة"، مبينًا أنه عمل في "هذه المهمة خلال 22 عاما من انخراطه في صفوف الجيش".

وأضاف، في مقابلة مطولة مع صحيفة معاريف، أنني "آمل أن تسفر الجهود السياسية في التوصل لتهدئة مع حماس في غزة، لكني أشك في ذلك، من الصعب علي تصديق أن ذلك سيحدث، ربما يتحقق على المدى القصير، لكن دون أن يتم العثور على حل حقيقي".

وأوضح سعاد (40 عاما): "صحيح أن الخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي ليست إلزامية على البدو، لكن والدي نصحني بالالتحاق بصفوف الجيش، ويمكن بسهولة رؤية الإصابات في مختلف أنحاء جسدي، لمعرفة ما الذي قدمته من خدمة لإسرائيل".