النجاح - جددت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، غاراتها على قطاع غزة، مما أدى لإصابة 18 مواطنا.

ودمرت طائرة حربية إسرائيلية مبنى مؤسسة سعيد المسحال الثقافية قرب دوار أبو حصيرة غرب غزة.

ويضم مبنى المسحال مكتبا للجالية المصرية والمركز الثقافي المصري.

وأكدت صحة غزة وصول 18 اصابة بجراح مختلفة الى مجمع الشفاء الطبي جراء الاستهداف الاسرائيلي.

وأصيب في القصف مصور قناة الأقصى الصحفي  يوسف لبد .

والى ذلك أعلن المتحدث باسم الصحة أشرق القدرة، أن أربعة شهداء 40 جريحا هم حصيلة التصعيد الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ مساء أمس وحتى هذه اللحظة.

بدورها سارعت فصائل للرد على تدمير مبنى المسحال بإطلاق رشقة من الصواريخ محلية الصنع

ذكرت وسائل إعلام عبرية،أن صاروخا سقط في مستوطنة أشكول دون أن تدوي صافرات الإنذار.

كما انفجرت قذيفة هاون بالقرب من كيبوتس بئيري دون وقوع إصابات، بحسب الإعلام العبري.

 

أفادت قناة (الجزيرة) الفضائية، أنه تم الاتفاق على تهدئة بين فصائل المقاومة واسرائيل وبوساطة مصرية تبدأ الليلة عند الساعة 10.45.

بدوره، نفى مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى التقارير التي تحدثت حول اتفاق تهدئة بين المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، بحسب القناة (12) و(14) الإسرائيليتيْن.

يشار إلى أن جمهورية مصر العربية قد بذلت جهود كبيرة لرأب الصدع بين الاحتلال الاسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.