النجاح - قال ما يسمى بوزير  الامن الداخلي في حكومة الاحتلال،  جلعاد اردان ان اسرائيل تسير بخطى متسارعة لجهة شن عملية واسعة النطاق في قطاع غزة في اعقاب التصعيد على الجبهة الجنوبية.

واضاف في مقابلة للقناة الاسرائيلية الثانية اليوم، "نحن نقترب بخطوات كبيرة لمواجهة جديدة مع حماس،...من الواضح أنه بعد أربع سنوات من الهدوء، يعود السكان إلى واقع لا يطاق، وهناك إنذارات في الليل وأطفال في الملاجئ واذا كانت حماس لا تفهم رسائلنا فسيتم فرض عملية واسعة مثل الحروب السابقة إن لم يكن أكثر ".

اما فيما يتعلق بالتوتر على الجبهة الشمالية مع سورية، قال اردان:" نحن نتعامل مع حالة الفوضى على حدودنا الشمالية، والجيش مصمم على مواصلة الردع هناك".

وشدد  اردان أن "الأسد هو جزء من محور الشر وهو عدو لدولة إسرائيل، ونحن لا نفضله، وهناك إجماع في الحكومة على ضرورة منع قوات ايرانية على الأراضي السورية، حسب قوله".

وأعلنت اسرائيل،  أن طائراتها ووحداتها المدفعية هاجمت موقعا في سوريا أطلق منه صاروخان سقطا في بحيرة طبريا امس".