النجاح -  استهدفت مدفعية الاحتلال، صباح اليوم السبت، مرصد للفصائل الفلسطينية في حي الزيتون شرق غزة.

وأطلقت مدفعية الاحتلال أربع قذائف مدفعية تجاه مرصد للمقاومة شرق رفح، دون وقوع إصابات. 

وزعم المتحدث باسم قوات الاحتلال بأن القصف جاء ردا على تسلل عدد من الشبان للسياج الحدودي.

وقال موقع "مفزاك" العبري ان مجموعة من الشبان الفلسطينين اجتازوا السياج الحدودي شمال غزة، وتمكنوا من دخول موقع عسكري لقوات الاحتلال واستولوا على اجهزة ومعدات تابعة للاحتلال، ونجحوا في العودة الى غزة على حد زعمه.

ولم يحدد الموقع العبري طبيعة هذه المعدات.

وقصف الاحتلال الموقع على الرغم من اعلان استعداد حركتي حماس والجهاد الاسلامي وقف اطلاق النار من منتصف الليلة إثر تصعيد واسع تخللته غارات إسرائيلية كثيفة على القطاع أسفرت عن استشهاد 4 من عناصر المقاومة.

وقال الناطق باسم حركة حماس بغزة فوزي برهوم "‏بجهود مصرية وأممية تم التوصل للعودة للحالة السابقة من التهدئة بين الإحتلال والفصائل الفلسطينية".

واكد موقع "واللا" الاسرائيلي ان مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف قال إنه أجرى محادثات مكثفة بين حماس وإسرائيل، مضيفا انه تم التوصل لتهدئة لأن الأطراف غير معنية بالتصعيد، مشيرا الى ان هذه التهدئة دون اي اتفاق ولكن التزام هدوء بهدوء.

وكان الاحتلال قد اعلن الليلة عن قصف 60 موقعا للمقاومة في قطاع غزة عقب مقتل احد جنوده على الحدود برصاص مقاومين.