وفاء ناهل - النجاح - أكد الناطق باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار بسام المناصرة أن سفينة كسر الحصار الرحلة البحرية الانسانية الثانية تبحر نحو ميناء "ليماسول" في قبرص.

وتابع المناصرة في تصريح لـ"النجاح": السفينة اجتازت (6 ) أميال بحرية وتحاول زوارق الاحتلال اعتراضها في في محاولة واضحة لكسر ارادتها وحرفها عن اهدافها المنشودة، حيث تقل السفينة اكثر من (11) مسافراً من المرضى والطلاب وجرحى مسيرات العودة". 

وأضاف:" الهدف من هذه الرحلة البحرية الثانية هو كسر الحصار البحري وتدشين خط ملاحة من غزة للعالم وايصال قضيتنا للمجتمعات الدولية ومطالبة الجهات المعنية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا".

يذكر أن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار بغزة اعلنت يوم أمس عن إطلاق رحلة بحرية ثانية، اليوم عبر ميناء بحر غزة".

وقالت الهيئة في بيانٍ لها: إنّ الرحلة البحريّة ستحمل عدداً من الجرحى الذين أصيبوا في مسيرة العودة الكبرى.

وحمّلت الهيئة الاحتلال مسؤوليةَ حياةِ المسافرين  على متن الرحلة البحريّة الثانية، مطالبة المجتمع الدولي بحمايتهم والضغط على الاحتلال لإطلاق سراح قبطان سفينة الرحلة الأولى.

كما طالبت بالإفراج عن قبطان سفينة كسر الحصار سهيل محمد العامودي، الذي تواصل سلطات الاحتلال اعتقاله على الرغم من الإفراج عن جميع من كانوا على متن السفينة آنذاك.