النجاح - زعم المتحدث باسم قوات الإحتلال الاسرائيلي، أن عناصرهم قامت باطلاق النار تجاه شخصين حاولا التسلل عبر السياج الفاصل جنوب قطاع غزة.

وادعى أن قوات الإحتلال تنبهت لشخصين حاولا اختراق السياج الحدودي وأطلقت تجاههما النار مما أدى إلى استشهاد أحدهما واصابة الآخر، مشيرا إلى أنه تم اعتقاله وهو مصاب.

وفي سياق متصل، زعم الناطق باسم قوات الإحتلال أفيخاي ادرعي أن فلسطينيان اجتازا السياج الفاصل، في المنطقة التي تعرف بمستوطنة كيسوفيم شمال شرق بلدة القرارة شمال محافظة خانيونس، والقيا عبوات ناسفة باتجاه دورية للإحتلال، والتي بدورها ردت باطلاق النار مما أدى إلى استشهاد المقاومين، على الفور، شرق مدينة خانيونس جنوب القطاع.

وأشار إلى أنه في حادث ثالث اعتقلت قوات الإحتلال شابين حاولا احراق آليات ومعدات عسكرية خاصة بقسم الهندسة في قوات الإحتلال.

وأفاد مراسلنا جنوب القطاع أن قوات الإحتلال اطلق عددا من قذائف المدفعية وفتحت نيران رشاشاتها، تجاه الأراضي الزراعية المحاذية للسياج الفاصل جنوب القطاع.

وأوضح أنه حتى اللحظة لم يتم التعرف على اسم الشهداء، ولم يكشف الإحتلال عن هويتهم، بل أشار إلى أن طائرات الإحتلال عززت من تحليقها في المنطقة بكثافة.