النجاح - توعدت مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا بمحاكمة "مرتكبي الفظائع" ضد السكان في قطاع غزة، محذرة من أن العنف ضد المدنيين يمكن أن يشكل جرائم بموجب اتفاقية روما.

ودعت بنسودا في بيان صادر عن المحكمة في لاهاي إلى "وقف استخدام العنف، وإنهاء إراقة الدماء التي يشهدها قطاع غزة".

وقالت إن "كل من يحرض أو ينخرط في أعمال عنف، بما فيها إصدار الأمر أو الطلب أو التشجيع أو المساهمة بأي طريقة أخرى في ارتكاب جرائم ضمن الولاية القضائية للمحكمة الجنائية الدولية، قابل لمقاضاته أمام المحكمة".

وأضافت أن أي جرائم جديدة مفترضة "ترتكب في سياق الوضع في فلسطين يمكن أن تخضع لتحقيق يجريه مكتبي"، بما في ذلك "استغلال وجود المدنيين من أجل التستر على الأنشطة العسكرية".