النجاح - أُصيب 11 مواطناً، الأحد، برصاص قوات الاحتلال "الاسرائيلي"، بينهم إصابة "خطيرة"، قرب الحدود الفاصلة بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت صحة غزة في بيان صحفي، إن 11 مواطناً أصيبوا برصاص الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة. وأضافت أن الطواقم الطبية وصفت حالة الإصابات بالمتوسطة، عدا واحدة وصفتها بالخطيرة".

ولليوم الثالث على التوالي، يتجمّع الشبان الفلسطينيين قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، في إطار مشاركتهم بمسيرات "العودة" السلمية، لإحياء الذكرى الـ (42) ليوم الأرض.

واعتدت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" على المتظاهرين، الجمعة الماضي؛ ما أدى إلى استشهاد 17 شاباً، وإصابة قرابة 1500 آخرين.

وأمس السبت، نكّست السفارات الفلسطينية الأعلام على مقارها، تنفيذاً لإعلان الرئيس محمود عباس، يوم حداد وطني على أرواح شهداء الأرض.

"ويوم الأرض"، تسمية تُطلق على أحداث جرت في 30 مارس/ آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي.