النجاح - نعت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم السبت، عدد من عناصرها استشهدوا أمس في جمعة "الأرض والعوة".

وقالت القسام في بيانٍ عسكري، "خرج شعبنا بكل أطيافه وأطره وفعالياته الشعبية ليواجه الاحتلال في ذكرى يوم الأرض، فوقف على صعيدٍ واحدٍ في مواجهة آلة البطش الإسرائيلية، ليوجه رسالة تحدٍ وشموخٍ تعلن للعالم كله أن شعبنا لن يتنازل عن حقوقه ولن ينسى أرضه ومقدساته".

وأضاف  القسام، أنّ "شعبنا سيطهر أرضه من الغزاة طال الزمان أم قصر، وكعادة المحتل المجرم فقد ولغ في دماء أبناء شعبنا واعتدى على مسيراتهم الشعبية السلمية بكل همجية، واستهدف المدنيين العزل بالرصاص الحي، ليرتقي منهم عددٌ كبيرٌ من الجرحى والشهداء، الذين رووا بدمائهم الزكية أرض فلسطين الطاهرة، وقد كان من بين الشهداء ثلةٌ من عناصر القسام هم:

الشهيد القسامي/ جهاد أحمد فرينة (35 عاماً)  في منطقة النفق بغزة

الشهيد القسامي / محمد نعيم أبو عمرو (27 عاماً) في حي الشجاعية بغزة

الشهيد القسامي / أحمد إبراهيم عودة (19 عاماً) في مخيم الشاطئ بغزة

الشهيد القسامي / ساري وليد أبو عودة (27 عاماً) في بيت حانون شمال القطاع

الشهيد القسامي / مصعب زهير السلول (23 عاماً) في النصيرات وسط القطاع

وأكدت، أنّ الشهداء ارتقوا أمس الجمعة، أثناء مشاركتهم في الفعاليات الشعبية جنباً إلى جنبٍ مع أبناء شعبهم، وأنّ دماءهم لن تضيع هدراً، وسيدفع الاحتلال ثمنها في الوقت والمكان والكيفية التي تقررها المقاومة.