النجاح - قال المتحدث باسم قوات الاحتلال، رونين منلي، إن أحداث الجمعة، على الحدود مع قطاع غزة، لم تنته، وإن قوات الاحتلال تستعد لذلك.

وزعم منليس أن "مسيرات العودة الكبرى" بمناسبة يوم الأرض هي "نشاط إرهابي تقوده حركة حماس" على حد تعبيره.

كما زعم أن استخدام الرصاص الحي كان دقيقا، وأنه تم توجيهه فقط باتجاه من يحاول المس بالسياج الحدودي.

وكرر منليس تصريحات القائد العسكري لمنطقة الجنوب في قوات الاحتلال، أيال زمير، والتي جاء فيها أنه "يوجد لدينا معلومات تفيد أنه قد تحصل محاولات لتنفيذ علميات تحت غطاء المسيرات قرب السياج الحدودي".

وتوقع منليس أن تستمر محاولات الوصول إلى السياج الحدودي في الأيام القريبة.

وبحسبه، فإن قوات الاحتلال يستعد لكافة الإمكانيات، وبضمن ذلك الاستعداد لوضع يتم فيه إطلاق صواريخ.