النجاح - أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح _ المحافظات الجنوبية على لسان  إياد صافي عضو المجلس الثوري وعضو الهيئة القيادية العليا ومفوض الشبيبة الفتحاوية اعتداء أجهزة الأمن على الطلبة المعتصمين سلمياً في داخل حرم جامعة الأزهر.

وحملت فتح إدارة جامعة الازهر كامل المسؤولية عما تعرض له الطلبة أثناء اعتصامهم السلمي للمطالبة بدخول الطلبة الغير قادرين على دفع رسومهم قاعات الامتحان من الضرب المبرح  والعصا الكهربائية والاعتقال. 
وأكد صافي وقوف الحركة إلى جانب الطلبة وأهاليهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة، قائلا "إنه من غير المقبول أن يُمنع أبنائنا من استكمال مسيرتهم التعليمية بسبب عدم قدرتهم على تسديد الرسوم. وإننا في قيادة الحركة نتابع بشكل كامل كافة التطورات الميدانية لحظة بلحظة على طاولة القيادة".
وأكد صافي إرساله كل آيات التقدير والاعتزاز لفرسان حركة الشبيبة وكوادر الحركة الطلابية بكافة الأطر الذين يخوضون هذه المعركة الطلابية. 
وطالب إدارة الجامعة بالكف عن سياسة الاستقواء بالأمن على الطلبة وحملها مسؤولية الأحداث التى حدثت داخل الجامعة وكان لزاما عليها القيام بواجباتها اتجاه الطلبة والوقوف عن مسئولياتها الوطنية.