النجاح - بدأت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس في تمام الساعة 9:30 من مساء اليوم، مناورتها العسكرية التي اعلنت عنها سابقاً، حيث سمع أصوات انفجارات ضخمة شمال قطاع غزة.

وأفاد مراسل النجاح الاخباري، أن محافظة الشمال شهدت سماع اصوات انفجارات ضخمة تبين انها لكتائب القسام ضمن مناورتها العسكرية "الصمود والتحدي".

وذكرت القناة السابعة "الإسرائيلية" أن صفارات الإنذار سمعت بشكل متوالي في مناطق شاطئ عسقلان، و"شاعر هنجيف" ومستوطنة "سديروت" لتعلن عن رشقة قذائف أطلقت من قطاع غزة للمستوطنات القريبة من محيط قطاع غزة.

وأشارت إلى أن القبة الحديدية دخلت للعمل وأسقطت عدد من القذائف، وحتى الآن لم يبلغ عن إصابات أو أضرار مادية.

من جهته أكد الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، أن العدو الاسرائيلي يتخبط وأن انطلاق القبة الفولاذية جاءت لاعتراض طلقات نارية داخل قطاع غزة ضمن مناورات القسام.

وحمل ابو عبيدة العدو مسئولية أي تصعيد ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي عدوان.

وبعد ساعتين من الانفجارات.. نفى المتحدث باسم قوات الاحتلال "الإسرائيلي" أفيخاي أدرعي، إطلاق صواريخ من قطاع غزة نحو مناطق في جنوب "إسرائيل".

وقال أدرعي، إنه "يتم فحص إذا أطلقت بالفعل قذائف صاروخية باتجاه "إسرائيل"، لكن لم يتم رصد سقوط أي قذيفة".

وأضاف: "معظم صافرات الإنذار ناتجة عن تفعيل منظومة القبة الحديدية، كما يبدو بعد رصدها إطلاق نيران رشاشات في قطاع غزة".

وأشار إلى أنه "سيتم التحقيق في ملابسات الحادث"، دون تفاصيل إضافية.