النجاح - استهدفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، مزارعين ورعاة أغنام شرق مدينة غزة، وفي منطقة الفخاري شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة، فيما هاجمت بحريته مراكب الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية بنيران الأسلحة الرشاشة وخراطيم المياه.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال المتمركزة في محيط موقع "ملكة" العسكري شرق مدينة غزة، أطلقت الرصاص صوب أراضي المواطنين الزراعية وعلى رعاة الأغنام شرق حي الزيتون شرق المدينة، وأجبرتهم على ترك المكان، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

واستهدفت زوارق بحرية الاحتلال مراكب الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب المدينة، بوابل من نيران الرشاشات الثقيلة، ما أدى إلى تضرر مركب صيد على الأقل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين، الذين اضطروا للهروب إلى شاطئ البحر، خوفاً من الإصابة برصاص الاحتلال.

وفي منطقة الفخاري شرق خان يونس فتحت قوات الاحتلال نيران الرشاشات الثقيلة صوب أراضي المزارعين ومنازل المواطنين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في المنطقة حتى اللحظة.

ويأتي استهداف المنازل الحدودية، وسط تحركات غير اعتيادية لآليات الاحتلال على الشريط الحدودي، وتحليق لطائرات استطلاع إسرائيلية في الأجواء.

وكان 25 مواطناً قد أصيبوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت قرب مناطق التماس على الشريط الحدودي شمال وشرق قطاع غزة امس الجمعة، تزامناً مع مرور مائة يوم على إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.