النجاح - أفاد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار جمال الخضري، أن 4000 وحدة سكنية في قطاع غزة لا يوجد تمويل لإعمارها، عقب مرور ثلاث سنوات على انتهاء العدوان الإسرائيلي عام 2014.

وأضاف الخضري من خلال تصريح صحفي، أن الـ4000 وحدة سكنية جزء من 5500 وحدة سكنية، بحاجة للإعمار ولا زال سكانها في عداد المشردين، نتيجة لبطء عملية الإعمار.

وأعزى الخضري بطء عملية الإعمار لعدة أسباب، أهمها آلية دخول مواد البناء وتقنينها من قبل الاحتلال الاسرائيلي، بالإضافة إلى عدم التزام المانحين بكامل التزاماتهم في مؤتمر المانحين بالقاهرة عقب نهاية العدوان.

ودعا الخضري، المانحين لتنفيذ التزاماتهم تجاه أصحاب البيوت المدمرة، لإنهاء معاناتهم من خلال بناء منازلهم، مشيراً إلى أن إيفاء المانحين بالتزاماتهم هو التزام قانوني وأخلاقي وإنساني.

وشدد على ضرورة رفع الحصار عن غزة لتفادي أزمات إنسانية تتفاقم بشكل كبير الى جانب التأخير في اعادة الاعمار.

وأكد الخضري أن إجمالي المنازل التي دمرها الاحتلال بشكل كلي بلغت حوالي 11000 وحدة سكنية، وإجمالي ما تم بناؤه خلال السنوات الثلاث الماضية حوالي 5500 وحدة سكنية.