النجاح - كشف قيادي بارز في حركة حماس، أن التطور الملحوظ في العلاقات بين الحركة ومصر، والذي كان أحد مظاهره إدخال شاحنات السولار الخاصة بتشغيل محطة كهرباء غزة إلى القطاع عبر معبر رفح، أساسه اللقاءات التي تمت بين وفد حماس الذي زار القاهرة أخيراً برئاسة زعيم الحركة في غزة يحيى السنوار، ومسؤولين في الأجهزة الأمنية المصرية، وليس لقاء وفد الحركة بالقيادي المفصول من فتح محمد دحلان.

وأشار القيادي: ان هناك توجه جديد لدى الحركة في ظل قياداتها الجديدة في التخفيف من بعض الأعباء والحسابات السياسية السابقة، مؤكدا أن هناك مزيداً من التفاهمات بين الحركة والطرف المصري، على صعيد علاج الأوضاع المعيشية المتأزمة في قطاع غزة، لافتاً إلى أن الأمر لا يقتصر فقط على إدخال شحنات السولار اللازمة لتشغيل محطة كهرباء القطاع، بل تنفيذ باقي التفاهمات خلال الأيام المقبلة.