النجاح - حكمت "المحكمة العسكرية" في غزة يوم الأحد، بالإعدام على مدانَيْن بتهمة الاتجار بالمخدرات، وآخرَيْن بالأشغال الشاقة، وذلك في سابقة تُعدّ الأولى من نوعها في قطاع غزة.

وأصدرت المحكمة حكمًا بالإعدام شنقًا حتّى الموت على تاجر المخدرات (ز.ت)، مشيرة إلى أنّه "فارٌّ من العدالة".

كما أصدر القضاء العسكري حكمًا بالإعدام رميًا بالرصاص، والفصل من الخدمة على تاجر المخدرات (ر.م).

والمحكومون السابقون من سكان مدينة "رفح" جنوب قطاع غزة.

وفي نفس السياق، حكمت المحكمة على (ر.أ)، وهو عسكري برتبة رقيب في الشرطة الفلسطينية، ويسكن في جباليا شمال القطاع بالسجن سبع سنوات مع الأشغال الشاقة، وغرامة مالية قدرها عشرة آلاف دينار، مع الفصل من الخدمة، بتهمة حيازة مواد مخدّرة بغرض الاتجار.

وحكمت المحكمة على (ش.د)، وهو عسكري برتبة رقيب في الشرطة الفلسطينية، ويسكن "حي الصبرة" بمدينة غزة، بالسجن تسع سنوات مع الأشغال الشاقة، وغرامة مالية قدرُها تسعة آلاف دينار، مع الفصل من الخدمة بتهمة حيازة مواد مخدّرة بغرض الاتجار.