النجاح - أكد الناطق باسم شرطة غزة أيمن البطنيجي أن تحقيقات الأدلة الجنائية التابعة للشرطة أظهرت قيام المواطن (ط. ض -41 عاما) بطعن أبنائه الثلاثة قبل أن يشعل اسطوانة الغاز في نفسه الأمر الذي أدى لنشوب حريق في المنزل وانفجار اسطوانة الغاز.

وقال البطنيجي  إن حادث الحريق في رفح مساء اليوم الجمعة راح ضحيته ثلاثة أشقاء بعد طعن والدهم لهم عدة طعنات أدت لوفاتهم ، وهم  (صباح 19 عاما، وشيرين 12 عاما ومحمد 9 أعوام).

وأوضح أن الأب أصيب إصابة خطيرة جداً نتيجة حرق نفسه نقل على إثرها إلى مستشفى أبو يوسف النجار برفح.

وفي وقت سابق تم الإعلان عن وفاة ثلاثة مواطنين أشقاء وكان الحديث حينها عن حريق بمنزل أحد المواطنين في منطقة البلد وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت وزارة داخلية غزة إن ثلاثة أطفال أشقاء لقوا مصرعهم وأصيب 4 آخرين بينهم رب الأسرة بحالة خطرة، في حريق شب بمنزل المواطن طلال أبو ضباع بمنطقة البلد وسط رفح.

وأكدت الوزارة أن طواقم الإطفاء التابعة لدفاع مدني غزة هرعت إلى مكان الحريق لإخماده وانتشال جثامين الوفيات ونقل الإصابات لتلقي العلاج.

ولفتت إلى أن شرطة غزة فتحت تحقيقاً بمشاركة الأدلة الجنائية، لمعرفة ظروف وملابسات الحادث، ليتبين لاحقا انا ما حدث هو جريمة مع سبق الإصرار.