النجاح - قال المحلل السياسي عبد المجيد سويلم لـ"النجاح الإخباري"، إن انتخاب يحيى السنوار قائدا لحماس في قطاع غزة، يعد سطوة وسيطرة للجناح العسكري على حركة حماس في القطاع.

وأكد سويلم على أن وجود سطوة من هذا النوع سينعكس على الوضع الداخلي، وعلى ملف المصالحة، مبررا ذلك بأن الناس لا يرتاحون لسطوة الأجنحة العسكرية على التنظيم السياسي.

وأضاف أن القادة السياسيين أكثر قدرة وقوة على تفهم مشكلات المجتمع ومشكلة الوطنية، وقلما تكون القوة العسكرية مؤهلة لاستيعاب ذلك.

ونوه سويلم إلى أن اسرائيل ستستغل وجود شخص كالسنوار للحديث عن الإرهاب في غزة.

وأشار إلى أن ما حدث ليس انقلاب أبيض كما سماه البعض، لأن العملية تمت بصورة ديمقراطية من حيث الجوهر بغض النظر عن كون الإنتخابات في هيئتها أو سياقها بخيار من الحركة وهي التي أفرزته لذلك.