نابلس - النجاح - تراجعت أسهم شركة "تسلا" بنسبة 7.5 في المئة بتعاملات ما قبل جلسة يوم الاثنين، بعد إعلان رئيسها إيلون ماسك بيع 10 في المئة من ممتلكاته بشركة صناعة السيارات الكهربائية بعد استطلاعه على "تويتر".

ونشر ماسك، يوم السبت، تغريدة على "تويتر"، قال فيها، إنه سيبيع 10 في المئة من أسهمه إذا وافق مستخدمو شبكة التواصل الاجتماعي على الاقتراح.

وانخفضت أسهم "تسلا" بنسبة 6.2 في المئة إلى 1146.43 دولار، كما تراجعت الأسهم المدرجة في فرانكفورت بنحو 7 في المئة إلى 989.10 يورو.

وحصل استطلاع ماسك في "تويتر" على أكثر من 3.5 مليون صوت، حيث صوّت 57.9 في المئة من المشتركين لصالح البيع.

وبعد انتهاء التصويت قال ماسك: "كنت على استعداد لقبول أي من النتيجتين".

وفي وقت سابق قال ماسك إنه سيتعين عليه اللجوء إلى عدد كبير من "خيارات الأسهم" في الأشهر الثلاثة المقبلة، مما سيؤدي إلى فاتورة ضريبية كبيرة، وقد يؤدي بيع بعض أسهمه إلى تحرير أموال لدفع الضرائب.

وبحسب "رويترز"، بلغت حصة ماسك في "تسلا" اعتبارا من 30 يونيو، حوالي 170.5 مليون سهم، وبيع 10 في المئة سيوفر ما يقرب من 21 مليار دولار بناء على إغلاق يوم الجمعة.

وخلال الأشهر الثلاثة الماضية وحتى 4 نوفمبر، بيعت في "تسلا" ما قيمته 259.62 مليون دولار من الأسهم، باستثناء عمليات التصرف في الأسهم المملوكة بشكل غير مباشر، وفقا لبيانات "ريفينيتيف إيكون".