وكالات - النجاح - تراجعت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوياتها في شهرين اليوم، إذ تأثرت معنويات المستثمرين سلبا جراء تنامي المخاوف حيال تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع التضخم.

وهبط المؤشر "ستوكس 600" للأسهم الأوروبية 1.3 بالمئة بحلول الساعة 07:15 بتوقيت غرينتش، في الوقت الذي قادت فيه قطاعات السفر والترفيه والبنوك وصناعة السيارات الانخفاض بنزول يزيد عن اثنين بالمئة.

وهوى سهم "إيه.أو ورلد" البريطانية لبيع الأجهزة الكهربائية عبر الإنترنت 20.4 بالمئة بعد أن قالت إن نمو الإيرادات في النصف الأول من العام تضرر بفعل نقص سائقي التوصيل في المملكة المتحدة واضطرابات أخرى في سلاسل الإمداد العالمية.

ونزل سهم "دايملر" 2.1 بالمئة حتى بعد أن قالت إن مساهميها صوتوا بالموافقة على فصل وحدتها للشاحنات وإدراجها بحلول نهاية 2021.

وتراجع سهم "بي.إم.دبليو" 0.9 بالمئة على الرغم من رفع الشركة توقعاتها لهامش الأرباح السنوية.

وكشفت بيانات صادرة في وقت سابق أن أنشطة التصنيع في آسيا اعتراها الفتور في سبتمبر إذ تضغط مؤشرات على تباطؤ النمو الصيني وإغلاق مصانع بسبب جائحة كورونا على اقتصادات المنطقة.