وكالات - النجاح - وقع وزير الاقتصاد الوطني خالد عسيلي، والمدير الإقليمي لشركة البدائل التطويرية سعيد أبو حجلة، اليوم الخميس، اتفاقيتي منح تمويل لشركتين من الشركات الناشئة والواعدة في مجالات التكنولوجيا وريادة الأعمال، بقيمة بلغت نحو 200 ألف دولار.

ويأتي توقيع هذه المنح، وفق بيان للوزارة، اليوم الخميس، ضمن برنامج منح الاستثمار المشترك ومن خلال مشروع دعم ابتكارات القطاع الخاص التابع لوزارة الاقتصاد، والمنفذ من قبل شركة البدائل التطويرية بتمويل من البنك الدولي.

وتم خلال مراسم التوقيع التي جرت بحضور ممثلين عن البنك الدولي، توقيع اتفاقية تمويل لشركة "انجز"، وهي شركة ناشئة تعمل في مجال تكنولوجيا اللياقة البدنية لمساعدة الأشخاص على ممارسة النشاط من منازلهم من خلال التدريبات الموجهة بالذكاء الاصطناعي التي يتم تطويرها بالشراكة مع مدربي اللياقة البدنية.

كما تم توقيع اتفاقية تمويل لشركة "موديستا"، أول متجر إلكتروني متخصص في الأزياء الحديثة والمحتشمة التي تناسب مختلف الأذواق للمرأة العصرية في الشرق الأوسط، حيث تعتمد على تقديم تجربة تسوق مميزة عبر الإنترنت من خلال تطوير محرك ربط مع مزودي أحدث صيحات الموضة المحتشمة وعرضها للمستخدم حسب تفضيلاته.

ويأتي توقيع الاتفاقيتين لهاتين الشركتين بعد استيفائها شروط البرنامج في الحصول على منح مالية ونجاحها باستقطاب مستثمر جديد يتم الاتفاق معه، ليتم دعم هذه الاتفاقية وتقليل مخاطر عملية الاستثمار من خلال تقديم تمويل تكميلي يتجاوز ما يرغب المستثمرون في استثماره.

وأكد العسيلي، أن برنامج منح الاستثمار المشترك يهدف إلى المساهمة في تحفيز الاستثمار الخاص من قبل المستثمرين من القطاع الخاص في المراحل المبكرة للشركات، بما في ذلك تعزيز الشراكة بين المستثمرين وتشجيع المستثمرين الجدد.

وأشار إلى أهمية هذه المنح والبرامج في دعم بيئة العمل الريادي في فلسطين والتي تشهد مؤخراً تطوراً غير مسبوق، مؤكدا ضرورة دعم هذه الشركات والطاقات لتتمكن من الحصول على استثمارات والوصول إلى الأسواق العالمية والإقليمية.