نابلس - النجاح - أوضح الجهاز المركزي للإحصاء ووزارة السياحة والآثار، في بيان صحفي مشترك، لمناسبة يوم السياحة العالمي، الذي يصادف السابع والعشرين من أيلول، أن أداء القطاع السياحي في فلسطين يواصل انخفاضه بسبب "كورونا"، خاصة في محافظة بيت لحم التي تستقبل سنويا ما يزيد عن 60% من إجمالي عدد نزلاء الفنادق والزوار الوافدين الى الضفة الغربية.

وقدرت خسائر قطاع السياحة الوافدة إلى فلسطين خلال العام المنصرم، بما يقارب 1.021 مليار دولار أميركي، بعد تراجع إنفاقها بنسبة 68% بالمقارنة مع عام 2019، بسبب فيروس "كورونا".

وأشار البيان إلى أن عدد نزلاء الفنادق خلال النصف الأول من العام 2021 في الضفة الغربية بلغ 765,58 نزيلا، ولم تسجل في محافظة بيت لحم أي اقامة لنزيل فندقي هذه الفترة، ما يجعلها الأكثر تضرراً على مستوى الوطن.

يذكر أن 77.2% من نزلاء الفنادق في الضفة الغربية هم من فلسطينيي أراضي 1948، و22.5% نزلاء محليون، وفقط 0.3% نزلاء وافدين من خارج فلسطين.

من جانب آخر، شهدت محافظة أريحا والاغوار ارتفاعا قياسيا في استقبال نزلاء الفنادق، لتسجل ما نسبته 72% من إجمالي النزلاء في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث كان نصيبها خلال السنوات السابقة لا يزيد عن الـ 7% من إجمالي نزلاء الفنادق في الضفة الغربية.

وحسب البيان، فقد بلغ عدد الزيارات الوافدة (زوار اليوم الواحد) للمواقع السياحية في الضفة الغربية 314.8 الف زيارة خلال النصف الأول من العام 2021، (99.3% منهم من فلسطينيي أراضي 1948) وبالمقارنة مع الأعوام السابقة، حيث شهد العدد مزيداً من الانخفاض، بلغت نسبته 52% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2020، وبنسبة انخفاض 82% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2019.

وتوزع عدد الزيارات الوافدة خلال النصف الأول من العام 2021، حسب المحافظة على النحو الآتي: بنسبة 46% في محافظة أريحا والأغوار، و24% في محافظة نابلس، و14% في محافظة جنين، فيما توزع 16% من الزيارات على بقية محافظات الضفة الغربية.

فيما شهدت المواقع السياحية في الضفة الغربية خلال النصف الأول من العام 2021 تحسنا طفيفا في حركة الزوار المحليين بلغ 880 الف زيارة الى المواقع السياحية والحدائق والمتنزهات المختلفة. وبالمقارنة مع ذات الفترة من العام 2020 فقد ارتفع عدد زيارات المحليين بنسبة 48%، أما بالمقارنة مع ذات الفترة من العام 2019 فقد كانت نسبة الانخفاض 52%.

وتركزت زيارات المحليين في محافظة نابلس بنسبة 29% يليها محافظة رام الله والبيرة بنسبة 20% من مجموع الزيارات المحلية، ثم محافظتي جنين وقلقيلية بنسبة 16% و14% على التوالي.

وبين "الإحصاء" و"السياحة الآثار"، في بيانهما، أن هناك تحسنا في عدد العاملين في قطاع السياحة خلال الربع الثاني من العام 2021، حيث بلغ العدد في الأنشطة ذات العلاقة بالقطاع السياحي 42.4 الف عامل خلال الربع الثاني من العام 2021، بنسبة بلغت 4% من إجمالي العاملين من فلسطين، حيث ارتفع عدد العاملين في الأنشطة السياحية مقارنة مع ذات الفترة من العام 2020 بنسبة 18%، أما مقارنة مع العام 2019، فما زال عدد العاملين في قطاع السياحة منخفضاً بنسبة 2%.

وأوضحا أن كان لجائحة "كورونا" تأثير اجتماعي واقتصادي هائل، وقد تضررت الاقتصادات المتقدمة والنامية على حد سواء، وكانت الفئات المهمشة والأكثر ضعفا هي الأكثر تضررا من الجميع، واستئناف السياحة سيساعد على بدء الانتعاش والنمو.