نابلس - النجاح - وقعت الحكومة الفلسطينية اليوم (الخميس) اتفاقية شراكة مع الدنمارك بقيمة 72 مليون دولار على مدار خمسة أعوام قادمة.

ووقع الاتفاقية وزير المالية والتخطيط الفلسطيني شكري بشارة، وممثل الدنمارك لدى فلسطين كيتيل كارلسن، بحضور ورعاية رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في مكتبه بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية.

ونقل بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني وتلقت وكالة أنباء ((شينخوا)) نسخة منه، عن اشتية قوله إن الاتفاقية تشمل قطاعات مهمة في الزراعة والحكم المحلي ومساعدات للمجتمع المدني أيضا، معربا عن شكره للدنمارك على هذه المساعدة المهمة في الوقت المهم.

وأضاف أن المساعدات الدنماركية ببعدها الثنائي جيدة جدا، مشيرا إلى أنها تساعد السلطة الفلسطينية من أجل تعزيز الاقتصاد الوطني الفلسطيني من جهة وتعزيز المؤسسات الفلسطينية من جهة أخرى من أجل إنهاء الاحتلال وتجسيد إقامة الدولة المستقلة.

من جانبه، قال كارلسن إن الاتفاقية الهامة تهدف إلى تعزيز الشراكة القوية بين الدنمارك وفلسطين، مؤكدا ضرورة التركيز على المهمة البالغة الأهمية وطويلة الأجل المتمثلة في بناء الدولة الفلسطينية والتنمية والسلام والاستقرار، بحسب البيان.

وأضاف كارلسن أن الدعم الدنماركي يركز على دعم حقوق الإنسان وتعزيز المساءلة والديمقراطية وخلق فرص عمل، فضلاً عن تعزيز السلام والاستقرار والتركيز بشكل خاص على دعم النساء والشباب.

وبحسب البيان، ستقدم الدنمارك أيضا مساعدات إنسانية عبر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بقيمة 82 مليون دولار للخمس سنوات القادمة.