وكالات - النجاح - انخفضت أسعار النفط، اليوم الخميس، بعد أن اتفقت مجموعة "أوبك+" على إبقاء سياستها الخاصة بالعودة التدريجية للإمدادات إلى السوق دون تغيير.

وجاء القرار في وقت ترتفع فيه الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم، وتظل فيه الكثير من شركات التكرير الأمريكية، وهي مصدر رئيسي للطلب على الخام، متوقفة عن العمل.

واتفقت مجموعة "أوبك+"، أمس الأربعاء، على مواصلة سياسة التخلص التدريجي من تخفيضات قياسية للإنتاج، بإضافة 400 ألف برميل يوميا كل شهر إلى السوق.

وهبط خام "برنت" بنسبة 0.2 بالمئة إلى 71.44 دولار للبرميل، بحلول الساعة 06:50 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجع أربعة سنتات أمس الأربعاء. ونزل الخام الأمريكي بنسبة 0.3 بالمئة إلى 68.39 دولار للبرميل، بعد أن زاد تسعة سنتات في الجلسة السابقة.

لكن "أوبك+" رفعت توقعها للطلب في 2022، بينما تواجه أيضا ضغوطا لتسريع زيادات الإنتاج من إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، التي قالت إنها "سعيدة بأن المجموعة أعادت تأكيد التزامها بزيادة الإمدادات".