نابلس - النجاح - أعلنت مجموعة بنك فلسطين المالية، اليوم الخميس، عن توقيع اتفاقية دخول مؤسسة بروباركو (Proparco)، الذراع الاستثماري للوكالة الفرنسية للتنمية، كشريك استراتيجي في بنك فلسطين عبر اكتتاب خاص بحوالي 7 ملايين سهم من خلال بورصة فلسطين، وذلك بموافقة سلطة النقد وهيئة سوق رأس المال.

وتنص الاتفاقية، وفقًا لبيان صدر عن مجموعة بنك فلسطين، على استثمار صندوق مجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية (FISEAعبر مؤسسة "بروباركو"، مبلغ 12 مليون دولار أمريكي في بنك فلسطين من خلال إصدار خاص لأسهم بنك فلسطين.

وأوضح البيان أن الاتفاقية تمثل أيضًا شراكة استراتيجية من أجل تعزيز التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة، والريادة وتمكين المرأة. كما تتضمن برنامجًا للمساعدة الفنية من قبل الوكالة الفرنسية لدعم مشاريع بنك فلسطين ذات التأثير المجتمعي، والتي ستدعم جهود البنك لتوسيع الشمول المالي والمساعدة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في السوق الفلسطيني، في ظل تفاقم المشاكل الاقتصادية بسبب جائحة كوفيد-19 والحاجة الى تحسين النمو الاقتصادي.

ولفت إلى أن الاتفاقية جاءت بعد دراسات عميقة ومكثفة أجرتها مؤسسة "بروباركو"، المنسجمة مع موافقة الجمعية العامة غير العادية لبنك فلسطين على توصية مجلس الإدارة بزيادة رأس مال البنك إلى 250 مليون دولار أمريكي، مشيرًا إلى أنه وبعد الإصدار الخاص لأسهم مؤسسة "بروباركو"، سيصبح رأس المال المدفوع لبنك فلسطين 217,4 مليون دولار وفقًا لخطط كفاية رأس المال للبنك للنمو.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة "بروباركو" جريجوري كليمنت إن بنك فلسطين شريك استراتيجي لمجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية، وقد أظهر مرات عديدة عن دوره العميق في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في فلسطين، مشيراً الى أن هذا الاستثمار يدل على ثقتنا المستمرة في بنك فلسطين وفي الإمكانات الاقتصادية القوية لفلسطين على الرغم من التحديات التي تواجهها.

وأضاف أن زيادة رأس المال البنك ستسمح بتعزيز أنشطة الإقراض عالية التأثير لخدمة الشركات الفلسطينية الصغيرة والمتوسطة، في حين أن برنامج المساعدة الفنية سيسهم في تعزيز التزاماته بالشمول المالي والتمويل للمشاريع الخضراء وتحقيق المساواة بين الجنسين والريادة الرقمية "وهي جزء من رسالة الوكالة الفرنسية".

بدوره، اعتبر رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك فلسطين هاشم الشوا، دخول مؤسسة "بروباركو" كشريك استراتيجي تعزيزًا لثقة المستثمرين الدوليين في المجموعة ونجاح أعمالها في أصعب الظروف، مشيرًا إلى أن البنك سيواصل العمل من أجل تعظيم قيمة إستثمارات المساهمين فيه، الى جانب تعزيز إستراتيجية الاستدامة بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ومبادئ الحوكمة والحفاظ على البيئة والتنمية الاجتماعية.