رام الله - النجاح -  أكد وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي والسفير البرازيلي الجديد لدى دولة فلسطين أليساندرو وارلي كاندياس، اليوم الثلاثاء، أهمية تطوير علاقات التعاون الاقتصادية بين البلدين، والاستفادة من الامتيازات التي توفرها اتفاقية الميركسور.

وابلغ السفير البرازيلي، الوزير العسيلي، خلال اللقاء الذي عقد بمقر وزارة الاقتصاد بمدينة رام الله، مصادقة بلاده على الاتفاقية والتطلع قدما لإنهاء اجراءات المصادقة من الجانب الفلسطيني  عليها لغاية دخولها حيز التنفيذ.

وأوضح السفير البرازيلي موقف وزارة الخارجية البرازيلية حيال عودة بلاده الى سياقها التاريخي كموقف داعم لشعبنا وقضيتا الفلسطينية.   

ولفت الجابنان الى تداعيات العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة، وما خلفه من خسائر فادحة، بشرياً واقتصادياً، والحاجة الملحة لتضافر جهود المجتمع الدولي لتقديم الاستجابة العاجلة لاغاثة ابناء شعبنا في القطاع واعادة اعمار ما دمره الاحتلال.

وأبدى الجانب البرازيلي رغبة بلاده في المشاركة باعادة اعمار القطاع وتقديم الدعم اللازم.

واتفق الجانبان على عقد ورشة عمل بين القطاعين الخاص الفلسطيني والبرازيلي لبحث فرص الاستثمار ومجالات التعاون بما يسهم في تعزيز التبادل التجاري.