النجاح - شارك يوان تشاو هوي، رجل الأعمال الصيني، في التجارة عبر الحدود مع شركائه من كازاخستان لمدة ست سنوات، حيث شهد خلالها نموا في الحيوية الاقتصادية والتجارية في ظل مبادرة الحزام والطريق.

وقال يوان “يمكن تخليص البضائع عبر الحدود في أربع ساعات فقط ويمكن تسوية المعاملات مباشرة بالرنمينبي”، مضيفا أنه يمكن الشعور بتسهيل التواصل وزيادة الترابط في مختلف جوانب التجارة على طول الحزام والطريق، بما في ذلك السياسات والبنية التحتية والتبادلات بين الناس.

على الرغم من وباء كوفيد-19، بلغت عائدات شركته 200 مليون يوان (حوالي 31.08 مليون دولار أمريكي) في عام 2020، أي ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في عام 2019.

وقال يوان إنه “تم إغلاق معظم المتاجر الفعلية في كازاخستان خلال العام الماضي، لذلك تعاونت مع أكثر من 2000 مؤثر على وسائل التواصل الاجتماعي لترويج الأجهزة المنزلية والمنتجات الرقمية والأثاث عبر الإنترنت، وقد نجحت بشكل غير متوقع”.

بالنسبة للعديد من الشركات على طول الحزام والطريق، ساهم ازدهار التجارة الإلكترونية عبر الحدود في إنشاء “طريق الحرير على الإنترنت”، حيث تعمل قطارات الشحن بين الصين وأوروبا مثل “جِمال حديدية” على طريق الحرير الجديد، مما يخفف بشكل مشترك من تأثير الوباء على التجارة العالمية.