النجاح - هوى الدولار لأقل مستوى في أكثر من شهرين مقابل عملات رئيسية أخرى، اليوم الاثنين، بعد تقرير الوظائف المخيب للآمال في الولايات المتحدة، ما حمل المستثمرين على تقليص توقعاتهم لرفع أسعار الفائدة، فيما يتحول التركيز لبيانات التضخم التي تصدر هذا الأسبوع.

وأضافت الولايات المتحدة أكثر قليلا من ربع الوظائف التي توقعها اقتصاديون، الشهر الماضي، وزاد معدل البطالة على غير المتوقع، لتنحسر التكهنات بارتفاع كبير لمعدل التضخم، وفقا لوكالة.

وبلغ مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات، إلى 90.259 بعدما نزل إلى 90.128 لأول مرة منذ 26 فبراير/ شباط في وقت سابق من الجلسة.