وكالات - النجاح - أظهرت دراسة نشرت نتائجها اليوم الثلاثاء، تدفق أكثر من 218 مليار دولار إلى الإمارات، التي تجذب أثرياء العالم، كواحدة من أسرع الملاذات الضريبية نموا للشركات.
وأصدرت "شبكة العدالة الضريبية" (Tax Justice Network)، وهي مؤسسة غير حكومية بريطانية، دراسة أظهرت أهم الولايات القضائية التي تستخدمها الشركات لتقليل ضرائبها.

وأضاف مؤشر "شبكة العدالة الضريبية"، الذي يسلط الضوء على الدول التي تجذب الشركات لتقليص فواتيرها الضريبية، أضاف دولة الإمارات العربية المتحدة إلى تصنيفه للدول العشر الأولى كملاذات ضريبية.
وقالت الدراسة إن دولة الإمارات العربية المتحدة انضمت إلى قائمة الدول العشر الأولى، بعد أن أعادت الشركات متعددة الجنسيات توجيه أكثر من 218 مليار دولار من الاستثمار الأجنبي إلى الإمارات لتوفير الضرائب.

ووفقا للتصنيف، فقد جاءت جزر فيرجن البريطانية في المرتبة الأولى، تليها في المرتبة الثانية جزر كايمان، ومن ثم برمودا، فهولندا.