نابلس - النجاح - أكد الخبير الاقتصادي د. سامح العطعوط بأن الاقتصاد في فلسطين يخسر نتيجة أي إغلاق يومي (إغلاق يوم واحد) أكثر من 30 مليون دولار وهو ما يعادل تلقيح ثلاثة ملايين مواطنا في الضفة الغربية.

وتابع في حديثه لإذاعة  "صوت النجاح": إقتصادنا الفلسطيني اليوم انكمش إلى 14 مليار دولار بعدما كان يعادل ما مقداره 15 مليار دولار عام 2019"، وفي  العام 2020 شهد الإقتصاد  في فلسطين ركودا ضخما بما يعادل 11.5-12% ، وهو من أعلى نسب الانكماشات بالعالم".

وأوضح العطعوط،  أن الجهاز المركزي للإحصاء في فلسطين وضع  ثلاثة سيناريوهات للنمو الإقتصادي وهي: العادي الاأساسي بأن يكون لدينا نمو بمقدار 6%،  والثاني في حال كان هناك تلقيح ولم يتم الإغلاق بحيث سيكون هناك نمو إقتصادي بمقدار 8-10%، أما السيناريو الأسوأ المتمثل بعدم وجود نمو إقتصادي في العام 2021 وهي كارثة كبرى، ونتيجة ذلك سترتفع نسب البطالة لـ27-28%.

يشار إلى أن المنحنى الوبائي في فلسطين يتصاعد بشكل كبير حسب المؤشرات الأخيرة، المتمثلة بسرعة انتشار الفيروس وارتفاع أعداد الإصابات التي دخلت المستشفيات، والإصابات الموصولة بأجهزة التنفس الاصطناعي، وارتفاع أعداد الوفيات، كما وأن الإغلاقات المتكررة تكبد القطاع الإقتصادي خسائر كبيرة.