وكالات - النجاح - ارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في 13 شهرا بعد أن أظهرت بيانات للحكومة الأميركية تراجع إنتاج الخام إثر طقس متجمد الأسبوع الماضي.

تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام أكثر من عشرة بالمئة الأسبوع الماضي، بما يعادل مليون برميل يوميا، في خضم عاصفة شتوية نادرة في تكساس، ليضاهي أكبر انخفاض أسبوعي له على الإطلاق، حسبما ذكرته إدارة معلومات الطاقة.

وتراجع استهلاك مصافي التكرير من الخام إلى أقل مستوى له منذ سبتمبر 2008 في ظل انقطاع الكهرباء عن الملايين بسبب الطقس المتجمد.

وقال فيل فلين، كبير المحللين لدى برايس فيوتشرز في شيكاغو، "عندما يحدث مثل هذا التراجع في إنتاج أسبوع واحد... يترجح أن يعقبه المزيد.

"ثمة قلق من أن يصبح تراجعا إنتاجيا دائما في المدى الطويل."

بدأت حركة السفن تعود ببطء في قناة هيوستن لكن المرافئ مازالت تواجه مشاكل عدة. وشرعت المصافي في العودة للعمل هذا الأسبوع، بعد توقف نحو ربع طاقة التكرير الأميركية بسبب الطقس المتجمد.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.67 دولار بما يعادل 2.6 بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 67.04 دولار للبرميل. كان خام القياس العالمي بلغ ذروته للجلسة عند 67.30 دولار، أعلى سعر له منذ الثامن من يناير 2020.

وأغلقت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 1.55 دولار أو 2.5 بالمئة عند 63.22 دولار، بعد ملامسة 63.37 دولار، أيضا ذروتها منذ الثامن من يناير 2020.