وكالات - النجاح - أكد رئيس هيئة قناة السويس في مصر أسامة ربيع أن وجود مشروع إسرائيلي سيؤثر بشكل كبير على القناة.

وذكر الفريق أسامة ربيع خلال لقاء مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج "نظرة" المذاع على قناة "صدى البلد" أنه حتى الآن لم يظهر مشروع ينافس قناة السويس، لكن في الأفق البعيد سوف يظهر مشروع مثل مشروع عسقلان الخط البري والسكة الحديد، يستغرق 5 سنوات للانتهاء منه، وتفكر مصر في بدائل لهذا المشروع الذي سوف يؤثر على سفن البترول المارة في قناة السويس بنحو 16%.

وأوضح أن هناك متابعة لما يتم الإعلان عنه عن وجود طرق بديلة لقناة السويس، من خلال تقديم حوافز ومشاريع وخدمات جديدة، حتى تكون الأفضل من أي طرق أخرى.

وبين أن أي مشروع في النقل البحري، ومواز لقناة السويس، ويسحب جزءا من السفن المارة في قناة السويس يكون مؤثرا على قناة السويس.

وكشف رئيس هيئة قناة السويس، أن مصر دخلت في شراكة مع الصين في النقل البحري، في طريق الحرير، الذي يتكون من ثلاثة خطوط بري، وجوي، وبحري، فالسفن المارة في طريق الحرير سوف تمر عبر قناة السويس.

وتعمل إسرائيل على إنشاء مشروع عسقلان الذي يبلغ طوله 158 ميلا من البحر الأحمر إلى البحر الأبيض المتوسط، حيث سيوفر بديلا أرخص لقناة السويس المصرية، عبر شبكة خطوط أنابيب ستنقل النفط والغاز ليس فقط إلى المنطقة، ولكن إلى الموانئ البحرية التي تصل لكل العالم.