نابلس - النجاح - واصل الدولار الأميركي تراجعه ليصل إلى أدنى مستوى في عامين مقابل العملات الرئيسية، فيما هبط أمام الشيقل الإسرائيلي إلى أدنى مستوى في أكثر من 12 عاما.

من جهته اعتبر الخبير الإقتصادي د. ماهر الطباع، ان انخفاض الدولار الامريكي سينعكس سلبيا على الاقتصاد الفلسطيني، نظرا لتلقي التمويل والدعم الخارجي بالدولار والعملات الاجنبية، وتحويل العملات الى عملة الشيكل سيؤدي الى انخفاض مبلغ الدعم الذي تلقته الحكومة الفلسطينية، ومن جانب آخر أضاف الطباع أن العديد من الموظفين خاصة موظفي المؤسسات الدولية في فلسطين يتلقون رواتبهم بالدولار ما سيؤدي إلى انخفاض قيمة الراتب بعد تحويله وانخفاض القدرة الشرائية.

وأضاف الطباع ان تراجع الدولار الى ضبابية الانتخابات الامريكية وعدم الإعلان حتى اللحظة عن الفائز بشكل صريح إضافة إلى انكماش الاقتصاد الامريكي والعالمي جراء جائحة كورونا مع انكماش الاقتصاد الامريكي.

وفي سؤاله عن توقعات خبراء الاقتصاد بتحسن بتعافي الدولار قال الطباع: "الاعلان عن لقاح للقضاء على كورونا سيكون له اثر ايجابي، كما ان هنالك توقعات بتعافي الدولار الامريكي مع بداية الربع الاول من عام 2021 في حال استلم مرشح الحزب الديمقراطي جو بايدن الحكم".