النجاح - أكدت بيانات البنك المركزي الروسي أن احتياطيات البلاد الأجنبية ارتفعت خلال الأسبوع المنتهي في 3 يوليو الجاري.

وذلك بواقع 1.5 مليار دولار لتصل إلى 569.8 مليار دولار.

وقال المركزي الروسي إن ارتفاع الاحتياطيات جاء بفضل إعادة تقييم الاحتياطيات.

 إذ أن الأسواق شهدت ارتفاعا للذهب، وشراء عملات أجنبية من السوق المحلية.

وتعمل موسكو منذ سنوات على تقليص حصة الدولار في الاحتياطيات مقابل زيادة حصة عملات مثل اليورو واليوان الصيني والذهب.

واحتياطيات روسيا الدولية عبارة عن أصول أجنبية عالية السيولة تشمل الذهب وعملات أجنبية وحقوق السحب الخاصة.