النجاح - قالت وكالة "بلومبرغ"، اليوم الخميس، إن البيت الأبيض ينظر في فرض رسوم جمركية على بضائع فرنسية.

وذلك ردا على خطط باريس فرض ضريبة على شركات تقدم الخدمات الرقمية، ومنها شركات أمريكية.

ونقلت الوكالة عن مصادر لها، أن الإجراء الأمريكي قد يشمل بضائع فرنسية بقيمة تتراوح بين 500 مليون و700 مليون دولار.

ونقلت مقالة "بلومبرغ" عن روبرت لايتهايزر، الممثل التجاري للولايات المتحدة، قوله، إن واشنطن بصدد الإعلان عن اتخاذ إجراءات معينة تجاه فرنسا، دون أن يخوض في تفاصيل.

وفي وقت سابق، تبنى مجلس الشيوخ الفرنسي مشروع قانون حول فرض ضريبة على الشركات الكبرى العاملة في مجال الخدمات الرقمية.

ومن المقرر أن تفرض الضريبة على الأرباح التي حققتها هذه الشركات اعتبارا من الأول من يناير 2019.

وتشمل الضريبة كل الشركات التي تتجاوز مبيعاتها 750 مليون يورو عبر العالم، و25 مليون يورو في فرنسا.

وكذلك الشركات التي تشمل أنشطتها أيضا نشر الإعلانات أون لاين، والتجارة عبر الإنترنت، وعمل المواقع الخاصة بتجميع الأخبار.