نابلس - النجاح - صرح وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الخميس، بأن الاقتصاد العالمي تعرض لصدمة كبيرة هذا العام وسينكمش في 2020 بنسبة 5% - 6%، مشددا على أن جائحة كورونا ستؤثر بشكل خطير على قطاع الطاقة.

وأعرب خلال مشاركته في جلسة حوار انعقدت في منتدى "فالداي" للاقتصاد عن أمله بأن تبلغ سوق الطاقة العالمية مستوى التوازن بين العرض والطلب أو تشهد نقصا في شهر يوليو الجاري.

لكنه حذر في الوقت نفسه من أن وقوع موجة ثانية من فيروس كورونا قد يلحق الضرر بالطلب على النفط وبأسواق الطاقة.

وأشار إلى أن الطلب العالمي على النفط تراجع في أبريل الماضي بنسبة 25% - 28% بواقع 28 مليون برميل يوميا ما انعكس بشكل كبير على الاستثمارات في قطاع الطاقة.

وتوقع نوفاك أن تنخفض الاستثمارات في قطاع الطاقة العالمي بواقع الثلث في العام الجاري.

وتتعرض أسواق النفط لضغوطات مع تراجع الطلب على النفط بسبب تعليق الدول أنشطة اقتصادية جراء جائحة كورونا.

ولدعم أسواق النفط اتفقت دول مجموعة "أوبك+" على خفض الإنتاج بواقع 9.7 مليون برميل يوميا في مايو ويونيو ويوليو من العام الجاري.