نابلس - النجاح - وصلت أول ناقلة نفط من بين خمس ناقلات إيرانية تحمل الوقود إلى فنزويلا لمصفاة "إل باليتو"، التي تقع قرب أحد المرافئ في شواطئ ولاية كارابوبو، حسبما ذكرت قناة "برس" الإيرانية.

وقالت السفارة  الايرانية على حسابها في "تويتر": "أول ناقلة وقود وصلت، شكرا للقوات المسلحة على مرافقتها، عاشت الصداقة بين إيران وفنزويلا".

وأوضح الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن أي مشكلة قد تتعرض لها ناقلات النفط المتجهة إلى فنزويلا، من جانب الولايات المتحدة، ستقابل برد من قبل طهران.

ووفقا لمصادر من موقع "تانكر تراكرز دوت كوم"، فقد أرسلت ايران 1.53 مليون برميل من البنزين ومشتقاته إلى فنزويلا في خطوة انتقدتها الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات على البلدين.

وقال موقع "تانكر تراكرز دوت كوم" على تويتر إن الناقلة الإيرانية "فورتشن" التي حملت 43 مليون لتر من البنزين في منتصف مارس بميناء رجائي في إيران، رست الآن في المرسى 2 بمصفاة إل باليتو في فنزويلا الواقع إلى الغرب من العاصمة كراكاس.

وفي 13 الشهر الجاري، ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء أن ناقلة وقود إيرانية انطلقت من ميناء بندر عباس جنوبي البلاد باتجاه فنزويلا.

ونقلت الوكالة عن مسؤول رفيع في البيت الأبيض (لم تذكر اسمه)، قوله إن "الإدارة الأمريكية تبحث التدابير التي سيتم اتخاذها ضد ناقلات الوقود الإيرانية المتجهة إلى فنزويلا".

بدوره، قال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي آريزا، بعد يوم، في تغريدة عبر "تويتر"، إن "الولايات المتحدة تضايق ناقلات الوقود المتجهة الى بلاده، وهذا أمر مخالف للقوانين الدولية ولحقوق فنزويلا الأساسية".