وكالات - النجاح - عقب خسائر حادة في الجلستين السابقتين، أغلقت البورصات الرئيسة في الخليج على ارتفاع اليوم الأحد، بفضل صفقات لشراء الأسهم بأسعار رخيصة وتقدم نحو تجارب سريرية لأدوية ضد فيروس كورونا.

ورفعت شركة "جلياد ساينسز" الأمريكية للأدوية، الجمعة الماضي، حجم المشاركة المستهدف في اختبارات لعقارها "ريمديسيفير" التجريبي على مرضى بحالات حادة من عدوى "COVID-19" إلى 3600 مصاب، بعد يوم من تقرير إعلامي أورد أن العقار واعد.

لكن المحللين وممثلي الشركة دعوا لتوخي الحذر عند استخلاص النتائج من البيانات الأولية.

وفي دبي، زاد المؤشر بواقع 3% ووصل إلى 1915 نقطة، حيث قفز سهم أكبر بنوكه، "الإمارات دبي الوطني"، 3.7% قبل اجتماع مجلس الإدارة لإقرار نتائج الربع الأول من العام، وارتفع سهم "إعمار" العقارية بالنسبة ذاتها.

وارتفع مؤشر أبو ظبي 2.9% إلى 4084 نقطة، بفضل صعود سهم أكبر بنوك البلاد، "أبو ظبي الأول"، 4%.

وارتفع المؤشر الرئيسي في السعودية 0.7% إلى 6678 نقطة، حيث زاد سهم مصرف "الراجحي" 0.7% وسهم "الاتصالات السعودية" 1.4%.

فيما صعد مؤشر قطر 0.5% إلى 8616 نقطة، وزاد سهم "البنك التجاري القطري" 2.7%، وارتفع سهم "مصرف قطر الإسلامي" 0.7%.

كما تقدم مؤشر البحرين 0.6% مسجلا 1320 نقطة، وزاد مؤشر الكويت 1.7% واصلا إلى 5208 نقاط، بينما هبط مؤشر سلطنة عمان بـ1.1% إلى 3500 نقطة.