النجاح - كشف رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، أن دولا كثيرة ستحتاج إلى تخفيف أعباء الديون أو إعادة هيكلتها بسبب تأثير فيروس كورونا على اقتصادها.

واكد مالباس إن التقديرات الأولية تشير إلى أن حجم مدفوعات خدمة الديون الرسمية للدول الأعضاء في مؤسسة التنمية الدولية التابعة للبنك الدولي والخاصة بمساعدة الدول الفقيرة، تناهز 14 مليار دولار في عام 2020، وذلك مع حساب الفوائد ومدفوعات سداد القروض.

واردف مالباس أن البنك الدولي يعمل حاليا مع 35 دولة لإعادة تشغيل المشاريع القائمة لغرض محاربة فيروس كورونا، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه قد تمت الموافقة على مشاريع بقيمة نحو مليار دولار.

وأكد كذلك أنه سيحيل المشاريع الـ25 الأولى للتعامل مع فيروس كورونا إلى مجلس إدارة البنك للموافقة عليها اليوم الجمعة، مضيفا أن قيمتها تقدر بملياري دولار.