النجاح - أظهرت بيانات جمركية يوم الجمعة أن واردات النفط الخام الصينية من السعودية وهي أكبر مورد لبكين ارتفعت نحو 47 بالمئة في 2019.

وذلك مع استقرار الشحنات من المملكة في ديسمبر كانون الأول مقارنة مع نفس الفترة قبل عام.

تأتي الزيادة السنوية الكبيرة في الواردات من السعودية بعد استراتيجية تسويقية جديدة تبنتها شركة أرامكو التي تديرها الدولة، والتي وقعت اتفاقي توريد جديدين على الأقل مع شركات تكرير خاصة في الصين دخلت السوق اعتبارا من أواخر 2018.

 وفي السابق، كانت أرامكو السعودية تتعامل فقط مع شركات التكرير الحكومية في الصين في العقود الطويلة الأجل.

وأفادت بيانات من الإدارة العامة للجمارك أن واردات الصين في 2019 من الرياض وهي أكبر مُصدر للنفط في العالم بلغت إجمالا مستوى قياسيا عند 83.32 مليون طن، أو 1.67 مليون برميل يوميا. وبلغت الشحنات في ديسمبر كانون الأول 6.99 مليون طن.