النجاح - توقفت صادرات الغاز من إيران إلى العراق في وقت متأخر مساء الثلاثاء، وسيستمر ذلك عدة أيام، جراء الأضرار التي لحقت بخط أنابيب بسبب الزلزال الذي ضرب المنطقة، الاثنين.

وقالت وزارة الكهرباء العراقية في بيان، إن هذا الانقطاع يحرم شبكة الكهرباء العراقية من 2500 ميغاوات، إذ يعتمد العراق بكثافة على الغاز الإيراني في تشغيل محطات الكهرباء، وفق "رويترز".

وكان زلزال وقع، ليل الأحد الاثنين، في منطقة الحدود العراقية الإيرانية بلغت قوته 6.4 درجة. ولم يسفر الزلزال عن سقوط قتلى، لكنه أدى إلى إصابة 500 شخص في إيران.

وأخطرت السلطات الإيرانية وزارة الكهرباء في بغداد، بأن ضخ صادرات الغاز ستستأنف "خلال الأيام القليلة المقبلة"، بعد الانتهاء من صيانة خط الأنابيب الواقع داخل الأراضي الإيرانية.

وقالت الوزارة، إن خط الأنابيب يمد عدة محطات كهرباء كبيرة بالغاز، منها محطتان في شرق بغداد وواحدة في شرق محافظة ديالى القريبة من الحدود الإيرانية.

وأضافت أن وزارة النفط ستمد محطات الكهرباء المتضررة من توقف الغاز بالوقود لاستمرار العمليات. لكن الوزارة قالت إن محافظة ديالي والعاصمة بغداد يجب أن تتوقعا احتمال حدوث انقطاعات في الكهرباء نتيجة لذلك.

وتملك إيران احتياطات غاز كبيرة إلى جانب مواردها النفطية، وتصدر كميات صغيرة من الغاز إلى تركيا، لكن الإنتاج يواجه صعوبات من أجل مواكبة زيادة الاستهلاك المحلي.

وقالت الولايات المتحدة في وقت سابق من الشهر الجاري، إن العراق يمكن أن يواصل استيراد الغاز الطبيعي وإمدادات الطاقة من إيران لمدة 45 يوما، طالما أن العراق لا يقدم لإيران مدفوعات بالدولار الأميركي.

وبدأ سريان عقوبات على قطاع النفط الإيراني في الخامس من نوفمبر الجاري.

وقال مسؤولون عراقيون، إن بغداد تسعى لتجديد ومد الإعفاء من العقوبات نظرا لأنها تحتاج المزيد من الوقت لإيجاد مصدر بديل.