نابلس - النجاح - أظهرت بيانات الميزانية الفلسطينية الصادر عن وزارة المالية في حكومة التوافق الوطني أنَّ إجمالي المنح العربية المقدَّمة للموازنة الفلسطينية (2018)، بلغ (680) مليون شيكل، حتى نهاية (سبتمبر/ أيلول 2018).

 

وصعد الدعم العربي للموازنة الفلسطينية خلال العام الجاري، مقارنة مع (319) مليون شيكل، في الشهور التسعة الأولى من العام الماضي، بقيادة السعودية.

 

وتألف الدعم العربي للموازنة الفلسطينية حتى نهاية (سبتمبر/ أيلول 2018)، من دول المملكة العربية السعودية، والجزائر، ومصر.

وبلغ الدعم السعودي للموازنة الفلسطينية خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، نحو (572) مليون شيكل، بينما بلغ الدعم الجزائري (95) مليون شيكل، و(13) مليون شيكل من مصر.

كان الدعم السعودي خلال الفترة المقابلة من (2017) بلغ (224.1) مليون شيكل، و(94.6) مليون شيكل من الجزائر وصفر شيكل من مصر.

 

وشكل الدعم العربي من إجمالي قيمة الدعم خلال الشهور التسعة الأولى (2018)، نحو (44.4%)،إذ بلغ إجمالي الدعم العالمي للموازنة الفلسطينية (1.529) مليار شيكل.

ويشكِّل إجمالي قيمة الدعم الدولي للموازنة الفلسطينية (العامة والتطويرية)، نحو (55%) فقط من إجمالي الدعم المقدر خلال العام الجاري.

وتقدّر الحكومة الفلسطينية في (2018)، أن تتلقى منحًا ومساعدات مالية بقيمة (2.79) مليار شيكل.