النجاح - عدلت وكالة موديز للتصنيف الائتماني توقعاتها للنمو التركي في عام 2018 إلى 2.5 بالمئة، من توقعاتها السابقة البالغة أربعة بالمئة.

وجاء التخفيض في الوقت الذي يؤثر فيه ارتفاع أسعار النفط وانخفاض قيمة الليرة سلبا على النمو الكلي في النصف الثاني من العام.

وقالت موديز أيضا في بيان، اليوم الأربعاء، إن إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الآونة الأخيرة بشأن السيطرة على السياسة النقدية بعد الانتخابات، أضعف استقلالية البنك المركزي التركي.