النجاح - ارتفع اليوان الصيني مقابل الدولار، الجمعة، ويتجه صوب تحقيق أكبر مكاسبه الفصلية في 10 سنوات، في الوقت الذي جذبت فيه البلاد تدفقات رأسمالية وعززت فيه تعاملات تجارية أميركية توقعات بصعود العملة الصينية.

وفتحت العملة الصينية على 6.2870 يوان للدولار في السوق الفورية وجرى تداولها بسعر 6.2695 للدولار في منتصف التعاملات.

ومن المرجح ما لم يحدث تراجع حاد للعملة الصينية خلال الجلسة أن يتجه اليوان لتحقيق أعلى مستوى إغلاق منذ العاشر من أغسطس 2015 ليحقق مكاسب فصلية للمرة الخامسة على التوالي، بعد ارتفاعه بنحو 3.7 بالمئة خلال الربع المنتهي في مارس.

ويأتي أكبر مكسب يحققه اليوان منذ أوائل 2008 في ظل مؤشرات متزايدة على استقرار الاقتصاد الصيني مما يحفز الإقبال الأجنبي على الأصول الصينية.

وأعلنت أكبر 5 بنوك في الصين مساء الخميس عن تحقيق أداء قوي وتوقعت استمرار تحسن الأوضاع هذا العام، في الوقت الذي تؤتي فيه الإصلاحات الهيكلية التي تجريها بكين ثمارها.

وبلغ مؤشر تومسون رويترز/إتش.كيه.إي.إكس غلوبال سي.إن.إتش، الذي يتتبع اليوان في الأسواق الخارجية مقابل سلة من العملات على أساس يومي 97.9، بارتفاع عن اليوم السابق حين سجل 97.78.

وتراجع المؤشر العالمي للدولار إلى 90.012، مقارنة بالإغلاق السابق عند 90.151.

وجرى تداول اليوان في الأسواق الخارجية بفارق 0.10 بالمئة عن السعر الفوري في السوق المحلية، وسجل 6.2635 للدولار.