النجاح - وقَّع رئيس جامعة فلسطين التقنية- خضوري مروان عورتاني الأربعاء، مع محافظ سلطة النقد ورئيس مجلس الإدارة عزام الشوا مذكرة تفاهم في مجال الاختصاص المشتركة بينهما لتحقيق المصلحة العامة.

وأكدت الجامعة في بيان لها على أن توقيع المذكرة جاء من أجل تعزيز التعاون بين الطرفين وبهدف النهوض بالواقع البحثي والتعليمي في فلسطين من دراسات وأبحاث وتقارير وإحصاءات وتعزيزاً لمستويات الوعي والثقافة المالية والمصرفية والتشريعات المرتبطة بها لدى الطلبة الجامعيين وغيرها من المجالات ذات العلاقة بطبيعة عمل الطرفين. 

وأوضح عورتاني، أن أهمية توقيع المذكرة مع سلطة النقد الفلسطينية لما تمثله من دلالة سيادية على المنظورين الوطني والدولي، ولدورها الكبير في تحقيق نهضة مشهود لها في القطاع المالي والمصرفي في زمن قياسي رغم كم التحديات الهائل المرتبط بالوضع الساسي القائم.

وبيّن أن جامعة فلسطين التقنية -خضوري التي تعتبر من مؤسسات فلسطين التعليمية العريقة وتمثل جامعة دولة فلسطين، والأقرب إلى سياسات الدولة والحكومة وخططها التطويرية، تتقاطع بشكل طبيعي ومباشر مع سلطة النقد التي تعتبر بمثابة البنك المركزي الفلسطيني.

وأضاف أن توقيع الاتفاقية معها ليس مجرد شراكة فقط، وإنما فعل ينصب في اطار الواجب والتكامل في العديد من القضايا المشتركة العلمية والبحثية وتبادل الخبرات وتعميمها واستثمار وجود كلية الاعمال والاقتصاد وبرامجها الاكاديمية وبشكل خاص برنامج العلوم المالية والمصرفية المحوسب. 

وأعلن أن الجامعة بصدد تنفيذ برنامج التعليم الثنائي بالشراكة مع البنك الدولي وسلطة النقد يتم خلاله تطوير عدد من المسارات بالشراكة مع القطاع الخاص وكذلك تنفيذ برنامج تدريب حقيقي لا يقف عند حدود المشاهدة ليتعداه ويصل الى درجة الانخراط الفعال في سوق العمل.

بدوره، ذكر الشوا أن سلطة النقد ستعطي الأولوية لتوقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم في المجالات المشتركة مع جامعة خضوري لدعم الجامعة وادارتها وكادرها المميز، وأكد استعداد سلطة النقد تقديم كل الامكانات التي تمكن الطرفين من استثمار الطاقات والخبرات لدى الطرفين.