النجاح - افتتحت شركة ريتش للخدمات والمبادلات التجارية، إحدى شركات مجموعة ريتش القابضة، مساء اليوم الأحد، مركزا للتسوق في مدينة رام الله.

وجرى افتتاح المركز، بحضور محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، والمشرف العام على الإعلام الرسمي أحمد عساف، ورئيس غرفة تجارة وصناعة رام الله والبيرة خليل رزق، وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين.

ويضم المركز العديد من المتاجر ذات العلامات التجارية العالمية المعروفة، إضافة إلى مصالح تجارية أخرى سيتم افتتاحها قريباً؛ (مقهى، ومتجر لبيع الملابس للماركة العالمية الأصلية، وغيرها).

وقالت غنام إن افتتاح هذا المركز التجاري وقبله بأيام افتتاح أول مطعم "هارديز" في فلسطين، يشكل دعما للاقتصاد الوطني ومساندة للشباب ويساهم في تشغيل المزيد من الأيدي العاملة.

وأضافت أن أي استثمار داخل الوطن هو مفخرة لنا جميعاً، داعية رجال الأعمال في الداخل والشتات لتوجيه الاستثمار داخل الوطن وفي كل القطاعات.

من جهتها، قالت الرئيس التنفيذي لشركة ريتش للخدمات والمبادلات التجارية انتصار سنقرط: إننا أمام استثمار جديد ومتميز لمجموعة ريتش، مشيرةً إلى أن افتتاح هذا المركز سيكون مقدمة لمزيد من التوسع والتفرع في المدن الفلسطينية.

وأضافت أن المواطن الفلسطيني يستحق أن نوفر له بيئة وأجواء تسوق عصرية ومريحة وغير نمطية وبمنتجات أصلية وذات جودة عالية وبأسعار منافسة وتناسب الجميع.

ولفتت إلى أن الشركة تسعى إلى التميز باستقطاب علامات تجارية عالمية من بلد المنشأ مباشرة لتكون الوكيل الحصري في دولة فلسطين وليس من خلال الوكيل الاسرائيلي، موضحة أن تنامي رغبة المستهلكين باتجاهات الموضة الحديثة يدفعنا إلى تلبية هذه الرغبات.

ونوهت سنقرط إلى أن هذا المشروع هو جزء من استثمارات "ريتش للخدمات"، والتي لا تنفصل عن رؤية الشركة الأم "ريتش القابضة" بتوطين الاستثمار وتشغيل الأيدي العاملة وإيجاد فرص عمل للشباب الفلسطيني ودعم الاقتصاد الوطني في مسيرة بناء الدولة الفلسطينية والتحرر من الاحتلال.

وتُعد ريتش للخدمات والمبادلات التجارية "Reach Services"، احدى الشركات التابعة لمجموعة ريتش القابضة، تأسست عام 2012، لتنشط في قطاع تجارة واستقطاب الوكالات العالمية في مجالات عديدة بما فيها الأزياء والملابس، إلى جانب نشاط الشركة في القطاع التجاري والمشاريع الخدماتية.

يذكر أن مجموعة ريتش القابضة تأسست عام 2011، وتتخذ من فلسطين مقراً رئيسياً لأنشطتها وعملياتها الاستثمارية، ولها فروع في دولة الإمارات والأردن، وتتركز استثماراتها في قطاعات الصناعة بما فيها الحجر والرخام، وتجارة التجزئة والخدمات، والضيافة، والتعليم.