النجاح -
تشتعل معركة الإعلانات بين شركتي جوال والوطنية، لكن هذه المرة انتقلت المعركة من الاستعراض في وسط الميدان إلى خط الهجوم المباشر.
فبعد ساعات من نشر إعلان فيديو لشركة جوال يظهر فيه أشخاص داخل قاعة الامتحان ويروجون لإحدى حملات الشركة من خلال مشهد تمثيلي، جاء رد الوطنية من خلال فيديو إعلاني آخر يدعو الزبائن لترك الامتحانات والتمثيل وذلك في تلميح مباشر إلى شركة جوال، والالتحاق ببرامج الوطنية موبايل، واستغنت الوطنية في أحد المشاهد عن التلميح واستخدمت التصريح داعية للاستغناء عن "الزنزانة رقم 9" أي شبكة جوال التي تبدأ أرقامها بـ059
اللافت في الإعلانين أن الشركتين استعانتا بممثلين فلسطينيين لإنتاج الإعلانيين، فهل كانت كل شركة تدري بما تعده الأخرى من حملات مستقبلية؟