إيناس حاج علي - النجاح - النجاح الإخباري - إعداد ايناس الحاج علي: أطلق مكسيكيون حملة لمقاطعة العلامات التجارية الأمريكية بسبب مسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لبناء جدار على حدود بلادهم.

في الغضون شددت شركة ألسيا، المشغلة لمقاهي ستاربكس في المكسيك، على أن هذه المقاهي مملوكة لمكسيكيين وتشغل الآلاف من العمالة المحلية، وتبيع البن المزروع في أرض مكسيكية.
 

كما قالت الشركة في بيان إنها استثمرت ملايين الدولارات ووفرت 7000 وظيفة في المكسيك.

في المقابل، قال كارلوس سليم، أغنى رجل في المكسيك، يوم الجمعة إن محاولات مقاطعة الشركات الأمريكية خطأ كبير.
وأوضح قائلا إنها "شركات أمريكية جاءت للاستثمار في المكسيك، وهي بالفعل توفر عمالة وتنتج".

وأكد أن التصرف الصحيح الذي تحتاج إليه بلاده هو شراء المنتجات المحلية.

وأغلقت أسهم ستاربكس على تراجع بنسبة 4 في المئة يوم الجمعة، لتصل إلى 56.122 دولار للسهم، وهو أدنى مستوى لها منذ الرابع من يناير/ كانون الثاني.