وكالات - النجاح - أعلن النجم المصري تامر حسني، الجمعة، أن فيلمه "مش أنا" حقق أعلى إيرادات لفيلم عربي في تاريخ السينما المصرية والعربية، في سابقة لم تحصل من قبل، وذلك بعد أيام من الأزمة بينه وبين بطلة الفيلم حلا شيحة والتي كانت حديث وسائل التواصل الاجتماعي لأيام.

وكتب الفنان المصري، الملقب بـ"نجم الجيل"، على حسابه في "فيسبوك"، مشيرا إلى أن إيرادات فيلمه الجديد "مش أنا" تجاوزت 15 مليون دولار، وهو ما يعادل بالعملة المصرية ربع مليار جنيه، لافتا إلى أن "مش أنا" لا يزال يحقق المزيد داخل دور السينما.

وأعرب حسني عن سعادته بتحقيق هذا الفيلم" المركز الأول داخل مصر وخارجها"، مشيرا إلى أن الأمر المهم بالنسبة له يتمثل في "ردود أفعالكم المحترمة الإيجابية تجاه أول عمل من كتابتي قصة وسيناريو وحوار".

وكانت الأزمة بين بطلي فيلم "مش أنا" أحدثت دوياً وأصبحت حديث مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والعالم العربي.

وشن عدد كبير من نجوم الفن في مصر هجوما على حلا شيحة بسبب كلماتها ضد تامر حسني، وطالبها البعض برد الأموال التي حصلت عليها من الفيلم بداعي أن هذه الأموال جاءت من المشاركة في "أمر محرم"، وفقا لما تراه حلا شيحة.

واعتبر بعض الفنانين أن الحديث عن كون الفن "باطلا"، بحسب تعبير حلا، هو أمر يعني أن هناك شيئا خاطئا، كما طالبها البعض بألا تعود وتطلب التمثيل مرة أخرى حينما تنفصل عن زوجها مستقبلا.